تعرفوا على عيران برسلِر من سفراء روتشيلد

عيران برسلِر لم يكن من سفراء روتشيلد لكن هذا لم يمنعه من الانضمام للبرنامج  ويتخذ منصب مركز مجموعة  الفوج الثالث في جامعة حيفا في السنوات 2014-2012.  وبعد ذلك في عام 2015 واصل العمل كمُركزً للإرشاد لمنطقة الشمال.

بصفتك مُركز مجموعة، فلا بد ان سُنحت لك الفرصة لإلقاء نظرة على البرنامج  “من الأعلى”. ما الفائدة الخاصة التي يمنحها البرنامج للسفير/ة؟

فترة التواجد في البرنامج تتيح لكل سفير فرصة التعرف على رغباته ومهاراته بشكل جيد.  استغلوا هذه الفترة جيداً لكي تتمكنوا من معرفة ما هو المشترك بين رغباتكم ومهاراتكم.

أين انت اليوم في حياتك المهنية؟

انا اليوم مدير قسم الشبيبة “ليو باك” في حيفا. يدرس في هذا القسم 700 طالب من الصف السابع حتى التاسع.  خلال الفترة التي تواجدت فيها في سفراء روتشيلد، زاد لدي الشعور بانني ارغب في العمل في مجال التربية بشكل ثابت ومنتظم.  لحسن حظي، كان مدربي مديراً لمدرسة كبيرة في حيفا ومن خلاله تعرفت على هذا العالم.  لقاءاتي معه جعلتني أتيقن بان مجال التربية هو المجال الذي ارغب في ان اطور مهنتي فيه.  في نفس السنة، بدأت اعلم لأول مره في مدرسة ونجحت في التقدم الى المنصب الذي اشغله اليوم,

ماذا عن العمل الجماهيري؟

بالإضافة الى عملي الحالي، اتطوع كرئيس رَهط الكشافة في حي الكرمل الفرنسي في حيفا، قبيلة – رَهط مجاشيم.

هل هناك مقولة تلازمك في حياتك؟

“المكان الصحيح هو نقطة الالتقاء بين الرغبة والمهارة” (كاف روبينسون). اؤمن بقوة بهذه المقولة.

تعرفوا على راحيل سيبوني من كاف هزينوك

التقينا براحيل سيبوني، مشتركه في

للمزيد

تعرفوا على يعارا كوهين من سفراء روتشيلد

يعارا كوهين، خريجة سُفراء روتشيلد

للمزيد